INI

الأربعاء، 6 يونيو، 2012

منتدى حوكمة الانترنت ومشروع المحتوى الرقمي العربي لإعادة صياغة الحاضر العربي وتسجيل تراثه على شبكة الانترنت

الوزير المصري ورئيس المكتب التنفيذي محمد سالم يصرح:
''منتدى حوكمة الأنترنت لا يمنع الشباب من دخول الشبكات الاجتماعية''
الخبر : وهران : جعفر بن صالح 2012.06.05

 نفى الدكتور محمد سالم، وزير الاتصالات وتكنولوجيات المعلومات المصري، بصفته رئيس المكتب التنفيذي لمجلس الوزراء العرب، أمس، بوهران، خلال المؤتمر الصحفي بعد نهاية الدورة، وجود نية مبيتة من خلال إنشاء منتدى لحوكمة الأنترنت، بعد أحداث الربيع العربي، قائلا: ''لن يستطيع أحد منع الشباب من الدخول للشبكات الاجتماعية، لأنه حق من حقوق الإنسان المكرسة''.



وأكد أن منتدى حوكمة الأنترنت، الذي ناقشه المكتب التنفيذي ومجلس الوزراء العرب، الذي عادت رئاسته للجزائر يرمي إلى ''تحقيق الأمن السيبرائي من الجرائم عبر الأنترنت''. واعتبر مشروع '' نقطة.عرب''، وبعد موافقة الاتحاد الدولي للاتصالات على تخصيص ميزانية لإنجازه، كنمودج اقتصادي ستكون له انعكاسات مالية كبيرة باستحداث شركات عديدة في هذا القطاع. وأشار إلى مشروع المحتوى الرقمي العربي الذي تقدمت به مصر خلال مؤتمر الدوحة، ويعني المشروع بتوثيق المعلومات الحكومية والمحتوى الإبداعي، بتكلفة تقارب عشرات مليارات الدولارات، لاستحداث حوالي 100 ألف منصب شغل في كل العالم العربي. وأوضح بأن مناقشة تجسيد المشروع ستتم خلال شهر سبتمبر القادم بمصر. كما صرح بأن الدورة الـ16 لمجلس الوزراء العرب بالجزائر هي فرصة لمناقشة تحديد الهوية العربية في قطاع تكنولوجيات الاتصال والإعلام، وعدم الاكتفاء بموقف المستهلك لهذه التكنولوجيات الجديدة، والتحول إلى فاعل في هذا القطاع، بمشروعات مشتركة، وتوحيد الرؤى والمواقف بخصوص القضايا الدولية المطروحة للنقاش في إطار الاتحاد الدولي للاتصالات السلكية واللاسلكية. ويرى الخبراء الحاضرون في الدورة ضرورة توحيد المواقف حول ملفات موجات البث والاتصالات عبر الساتل، وقضايا أخرى يتم مناقشتها خلال اجتماعات الاتحاد الدولي في جنيف بسويسرا.وثمن الوزير عبد المالك سلال نتائج الدورة الـ16، واعتبر ترؤس الجزائر للمجلس هو تحصيل حاصل للمجهودات المبذولة منذ الاستقلال، بحيث انتقل عدد الربط لشبكات الهاتف الثابت من 108 ألف زبون إلى 8,2 مليون مشترك في الوقت الحالي، كما عرفت نسبة تغطية الهاتف النقال 1, 94 بالمائة على المستوى الوطني.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Follow by Email

المتابعون