INI

السبت، 8 سبتمبر، 2012

الإنترنت في العالم العربي حقائق وأرقام - من إحصائيات سنة 2011


يبلغ عدد مستخدمي الإنترنت في الوطن العربي حوالي 72 مليون مستخدم من أصل 347 مليون، أي فقط 20 في المئة من إجمالي سكان العرب. إلا أن هذا الرقم مرشح للأرتفاع بسرعة كبيرة، فنسبة نمو عدد مستخدمي الإنترنت بالمقارنة مع عدد السكان في العالم العربي تعتبر هي الأكبر على مستوى العالم، إذ تجاوزت 2500 في المئة خلال الفترة ما بين 2000 و 2011، وهو مايؤشر بوضوح على أهمية سوق صناعة الإنترنت في المنطقة والأفاق التي يمكن أن تفتحها


مدة الدخول الإنترنت
يتصدر المغرب المرتبة الأولى من حيث عدد الساعات التي يتصل فيها الفرد بالإنترنت، إذ تبلغ حوالي 18.6 ساعة في الأسبوع من المكتب وحوالي 14.83 ساعة دخول من البيت. أما مصر فتأتي في المرتبة الثانية بفترة دخول متقاربة ما بين المكتب والبيت بحوالي 13 ساعة أسبوعيا، ثم الأدرن ثالثا

مدة إستخدام الوسائط
عدد كبير من المستخدمين العرب ومحتوى عربي ضئيل فكم هي مدة استخدام الفرد العربي للإنترنت وكيف يقضيها؟
يقضي المستخدم العربي فترة طويلة نسبيا على الإنترنت حيث تتراوح بين 2.5 حتى 4.5 ساعة يوميا

الشبكات الإجتماعية
يقضي المستخدمون العرب الكثير من وقت تصفحهم للإنترنت على الشبكات الإجتماعية والتي تشهد ارتفاعا ملحوظا في أعداد المستخدمين العرب وخاصة بعد أحداث الربيع العربي بمعدل دخول يومي تقريبا، ففي الإمارات يستخدم الشبكات الإجتماعية حوالي 69 في المئة من إجمالي مستخدمي الإنترنت وفي السعودية 45 في المئة من المستخدمين

استخدام الإنترنت عبر الهاتف الجوال
أجهزة الجوال وخاصة الذكية منها انتشرت بشكل ملحوظ في العالم العربي وأصبح تصفح الإنترنت من خلالها شائعا جدا. حيث تبلغ نسبة تصفح الإنترنت عبر الموبايل حوالي 69 في المئة من بين مستخدمي الأنترنت في السعودية، إضافة لشرائهم الكثير من التطبيقات لأجهزتهم الذكية حيث يتوقع أن ينمو مجموع المشتريات السنوية لتطبيقات الأجهزة الذكية في السعودية والإمارات والأردن من 44 مليون دولار في العام 2011 الى 210 مليون دولار في العام 2015

الشراء عبر الإنترنت
الشراء عبر أجهزة الجوال لم تقتصر على التطبيقات فقط بل تعداه للكثير من الحاجيات الأخرى حيث بلغت مبيعات التجارة الإلكترونية في دول الخليج 3.3 مليار دولار أمريكي في عام 2011
لكن بالرغم من كبر هذا الرقم إلا أن التجارة الإلكترونية والشراء عبر الإنترنت لا يزال ضعيفا بسبب ضعف البنية التحتية وعدم توفر وسائل الدفع في أغلب المناطق العربية. حيث نجد المفارقة البارزة التالية : النسبة الأعلى من مستخدمي الإنترنت الذين يشترون عبر الإنترنت كانت في الإمارات 12 في المئة، في حين أنها في مصر لا تتجاوز النسبة 1 في المئة فقط

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Follow by Email

المتابعون