INI

الجمعة، 27 يوليو، 2012

صناعة الإعلام العربي تبحث عن فرصتها الضائعة تحت جناح قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات


.. الحلقة المفقودة في التنظيم والإدارة بين صناعة الإعلام وثورة الاتصالات
يؤكد العديد من الخبراء أن المنطقة العربية تشكل فرصة هائلة للمصنعين ومقدمي الخدمات في قطاع الإعلام الرقمي كما تؤكد العديد من التقارير أن الإعلام الرقمي أصبح فرصة مهمة أمام وسائل الإعلام العربية لدمج هذه التكنولوجيا إلى الوسائل التقليدية من أجل الوصول إلى شريحة أوسع من الأفراد خاصة أن المنطقة لديها العديد من العوامل التي تؤهلها للريادة في هذا المجال ومن ضمن هذه العوامل ازدهار صناعة المحتوى الرقمي على نطاق واسع وزيادة حجم هذا المحتوى على شبكة الإنترنت وخاصة خلال العامين الماضي والجاري ومع ما شهدته المنطقة خلال تلك الفترة من ثورات وتغيرات أطلق عليها "الربيع العربي" مما أدى إلى فتح أسواق جديدة لمنتجي وموزعي المحتوى في كل أنحاء المنطقة حيث تتمتع وسائل الإعلام الرقمي بعدد من السمات أبرزها السماح بزيادة هائلة في حجم الاتصالات إلى جانب تغيير معنى البعد الجغرافي نظرا لتلاشي الحدود والمسافات في ظل الثورة التكنولوجية إضافة لتوفير إمكانية زيادة سرعة الاتصالات وإتاحة فرص الاتصال التفاعلي ولكن تظل هناك العديد من التحديات وعلى رأسها دعم الفرص المتوافرة للاستثمار في قطاع الإعلام الرقمي في سبيل مواكبة واقع يفرضه التطور المتسارع لوسائل الاتصال الحديثة إلى جانب ضرورة وجود أساس إداري ينظم عملية تداول المعلومات عبر الشبكة العنكبوتية وأن يقوم بتوفير الحلقة المفقودة بين صناعتي الإعلام والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والذي لا يزال تحديا واضحا ليس فقط على مستوى مصر ولكن على مستوى المنطقة العربية بالكامل .. " عالم رقمي " تفتح ملف تزاوج ثورتي الإعلام والاتصالات وما شهدته المنطقة من تغيرات بعد هذا التزاوج وأهم التحديات الراهنة التي تواجه المجالين .


أعد الملف : أحمد رشاد hitech4all
إسعاد يونس : التطور التكنولوجي والكوادر المبدعة أساس تقدم صناعة السينما والإعلام
من جانبها حددت الفنانة والمنتجة إسعاد يونس رئيسة مجلس إدارة الشركة العربية للإنتاج والتوزيع السينمائي عنصرين أساسيين للنهوض بصناعة السينما وهما الكوادر البشرية وما تمتلكه تلك الكوادر من أفكار وإبداعات التي من الضروري تبنيها وتحفيزها معتبرة أن المواهب الجديدة هي المستقبل في كل المجالات وأن التطورات التكنولوجية هي العنصر الثاني في ضوء عملية النهوض بصناعة السينما والإبداع ومختلف وسائل الإعلام مشيرة بذلك إلى أن أدوات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الحديثة أصبحت جزءا أصيلا لا يتجزأ من هذه الصناعة بل أكثر من ذلك على حد وصفها أن وسائل التكنولوجيا أصبحت هي الأداة الأكثر فعالية في يد الكوادر البشرية لصياغة مستقبل مبهر لتلك الصناعة وذلك خلال إعلانها عن بدء فعاليات مسابقة مهرجان سينيموبايل Cinemobile Film Festival الذي تقوم الشركة بتنفيذه حالياً بالتعاون مع شركة كوالكم للاتصالات وشركة موبنيل .
وأضافت أن حلم الشركة من خلال هذا المهرجان هو اكتشاف المواهب الجديدة والمتميزة من خلال الأدوات التي تتيحها تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ومساعدة هؤلاء الكوادر على شق طريقهم في ظل الصعوبات الكبيرة وخاصة الاقتصادية التي تقابلهم في تحقيق ما يحلمون به معتبرة أن الشباب هم الأرض المصرية "الخصبة" على حد وصفها وهم طاقة نور للتاريخ المصري مؤكدة أن الأصول التاريخية والكوادر الشبابية هم ثروة مصر الحقيقية مؤكدة أن الإنسان ذا قدرة إبداعية إذ يمتلك خواص وحواس إضافية تساعده على أن يرى ويسمع ويشعر بأبعاد أعمق مما يلمسها الإنسان العادي من خلال القدرة الإلهية التي يتمتع بها الشخص المبدع وبالتالي فإن التنقيب عن هؤلاء المبدعين والعمل على توظيفهم وتسليحهم بالتقنيات الحديثة والمتطورة يعد هو العنصر الداعم والمؤثر في صناعة السينما والإعلام بشكل عام .


رمسيس : مطلوب حلقة وصل مباشرة بين صناعة الإعلام وتطورات الاتصالات
بينما يؤكد المهندس محب رمسيس المدير الإقليمي لشركة كوالكم العالمية بمصر وشمال أفريقيا أن تزاوج صناعة الإعلام مع التطورات التكنولوجية الراهنة في مجال تقنيات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات أصبح شيئا ملموسا في كل الأعمال الإعلامية المقدمة عبر شاشات التليفزيون والسينما ومواقع الإنترنت وغيرها من وسائل الإعلام التقليدية والمستحدثة مؤكداً في هذا الصدد أن عمليات التنظيم والإدارة لتلك المنظومة تعد هي "التحدي الوحيد" على حد وصفه للاستفادة من تطورات صناعة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات داخل المؤسسات الإعلامية نظراً لأن كل مجال من المجالات المذكورة سواء مجال الإعلام أو مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لكل مجال منهما ما ينظمه ويدير أعماله في معزل عن المجال الآخر وهو ما يجب وضعه في الاعتبار من جانب الأجهزة الحكومية المسئولة عن القطاعين مطالباً بأن تكون هناك حلقة وصل بينهما لتحقيق أقصى استفادة ممكنة من تطورات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات داخل الحقل الإعلامي .
واعتبر رمسيس أن الإبداع والقدرة على التخيل هي أهم عناصر صناعتي الإعلام من ناحية والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات من ناحية أخرى وأن الإبداع هو العنصر المشترك بين الطرفين مشيراً بذلك إلى أن هناك عنصرا آخر مشتركا في النهوض بصناعة الإعلام والاتصالات وهو المحتوى الرقمي الذي انتشر بشكل كبير خلال فترة ما بعد الثورة والذي أعتبره إحدى الدعائم المهمة والمؤثرة في الصناعتين الإعلام والتكنولوجيا مشيراً بذلك إلى أن شركة كوالكم العالمية الرائدة في مجال الاتصالات خصصت جهودها طوال سنوات طويلة لتطوير التقنيات والحلول التي تمكن الناس من التواصل والتعبير عن أنفسهم بشكل أفضل وهكذا أصبحت الهواتف المحمولة الذكية تتيح لمستخدميها القيام بأعمال أكثر من كونها مجرد أداة للتواصل بالصوت والرسائل القصيرة ومن هذا المنطلق أصبح المحتوى الرقمي وتطبيقات المحمول من المحاور الرئيسية لاستخدام التليفون المحمول وتعاظم معه دور المستخدم نفسه في صناعة وتطوير المحتوى مشيراً بذلك إلى أن تعزيز وتوافر محتوى الفيديو المنتج محلياً بقوة وزيادة الوعي نحو قدرات الهواتف الذكية وإمكانياتها البصرية هو هدف رئيسي للشركة للتعرف على تطلعات وأحلام وطموحات عملاء الشركة من مستخدمي تكنولوجيا الاتصالات .


الفخراني : الوسائل الرقمية تعلن عن وجودها بقوة داخل الحقول الإعلامية
ويوضح المهندس وائل الفخراني مدير شركة جوجل في مصر وشمال أفريقيا أن منظومة الإعلام الرقمي هي أحد تجليات الثورة التكنولوجية التي يمر بها العالم خلال المرحلة الراهنة مشيرا إلى أن تلك المنظومة تحقق معادلة ناجحة لكل أطرافها المستخدم أو الناشر أو المعلن على حد سواء ومن ثم فيعد الإعلام الرقمي بمثابة الدرب القادم لصناعة الإعلام بمختلف أشكالة المقروء والمرئي والمسموع والرقمي أيضاً مشيراً بذلك إلى أن العامين الماضيين شهدا وعيا كبيرا لدى كبار المعلنين بأهمية تلك الإعلانات والقيمة المضافة التي تحققها لهم مشيرا إلى أن اصحاب الأعمال الصغيرة يحتاجون إلى مزيد من الوعي فيما يتعلق باستخدامات شبكة الإنترنت في مجال الإعلان والإعلام بشكل عام نظرا للمزايا التي تحققها لهم هذه الوسيلة الرقمية وعلى رأسها توصيل الرسائل إلى الجمهور المستهدف فضلا عن الجدوى والمردود الاقتصادي العالي لتلك الأعمال على شبكة الإنترنت بالإضافة إلى الاستفادة من التقنيات الحديثة والزيادة المستمرة في إعداد المستخدمين على شبكة الإنترنت ومواقع التفاعل الاجتماعية مشيراً بذلك إلى أن أحد التحديات التي تواجه مستقبل الإعلام الرقمي هو المحتوى العربي على الإنترنت والذي لايزال ضئيلا جدا مقارنة بحجم الأحداث والتراث للمنطقة العربية مشيراً إلى وجود زيادة ملحوظة في حجم هذا المحتوى على شبكة الإنترنت ومتوقعا زيادته خلال الفترة القادمة .


القلا : مطلوب المشاركة الفعلية في التطور التكنولوجي لصناعة الإعلام
كما اعتبر المنتج السينمائي حسين القلا رئيس مهرجهان سينيموبايل Cinemobile Film Festival أن التطور السريع في تقنيات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات أصبح يحتم علينا كمجتمعات عربية ضرورة عدم الاكتفاء بالقيام بدور المتفرج مشيراً بذلك إلى وجود تطور مزهل في تكنولوجيا صناعة العروض المرئية والصوتية وهو ما يجب علينا المشاركة فيه وليس مجرد الاكتفاء باستخدام ما يستحدث من تقنيات وأدوات في مجال صناعة السينما والإعلام معتبراً بذلك أن امتلاك سر الصنعة Know how  ومواكبة هذه التطورات في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات هو أساس نجاح وتقدم صناعة الإعلام بشكل عام وهو ما يجب مواكبته من جانب الكوادر الشبابية كحق لهم في التواصل والتعرف على كل ما هو جديد في علوم التطور التكنولوجي مشيراً بذلك إلى أن القدرة التي تتمتع بها كاميرات التليفون المحمول الذكي على تصوير وتوثيق الفعاليات والأحداث المهمة معتبراً أن تفعيل هذه المهرجانات يعد ترجمة للتطورات التكنولوجية وللتقنية المتقدمة والمتسارعة خلال العشر سنوات الأخيرة في مجال تصوير الأفلام والتي وصلت إلى ما نراه من استخدام تقنيات التليفون المحمول لتقوم بهذه المهمة بالنسبة للمحترفين والهواة معاً .


التكنولوجيا حل مثالي للقضاء على مشكلة ارتفاع تكلفة الإنتاج الإعلامي
بينما يشير المخرج أمير رمسيس إلى أن تكلفة الإنتاج الإعلامي المرتفعة جداً تعد هي أحد أهم التحديات التي تعوق العمل الإعلامي الحر وهو ما ساهمت في القضاء عليه أدوات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بعد تزاوجها بصناعة الإعلام فيما يتعلق بعمليات المونتاج والتصوير والإضاءة وغيرها من عناصر الإنتاج الإعلامي معتبرا ًأن صناعة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات أصبحت الآن هي الأداة الأكثر فعالية كوسيط وداعم يتجه له كل العالم في التطوير والنهوض بصناعة الإعلام والسينما والأعمال التليفزيونية .
وأكد رمسيس أن دخول تقنيات التصوير عبر الهواتف المحمولة الذكية وما تتيحه تلك التقنيات من برود باند يسمح بالتواصل من خلال هذه التقنيات عبر شبكات الإنترنت والتواصل الاجتماعية يعد هذا الأمر بمثابة "عالم التدوين البصري أو المدونات البصرية" على حد وصفه لتقنيات التصوير الراهنة معتبراً أن المدوانات منحت لعدد كبير من الجمهور المتابع لها آفاق جديدة في علوم الكتابة وساهمت في تقديم كتاب أصبحوا معروفين الآن ولهذا فإن تقنيات التصوير عبر التليفون المحمول والكاميرات الذكية يعد هو مجال المدونات البصرية التي يتجه العالم لتفعيله خلال المرحلة الراهنة على المستوى البصري .


بالخيور :  IP TV إحدى نتائج تزاوج الاتصالات والإعلام ومن المتوقع انتشارها قريباً
ومن ناحية أخرى أكد المهندس طارق بالخيور مدير التسويق بالمؤسسة العربية للاتصالات الفضائية "عرب سات" أنه من المتوقع انتشار خدمات وتقنيات التليفزيون التفاعلي IP TV أصبحت موجودة بالفعل في عدد كبير من البيوت والمؤسسات المصرية والعربية بصورة أكبر وأشمل خلال المرحلة الراهنة بعد أن يتم انتشار خدمات البرود باند والنطاق العريض والأجهزة المستخدمة في هذا الصدد بالشكل المؤهل لتفعيل خدمات التليفزيون التفاعلي والفيديو حسب الطلب مشيراً إلى أن هذه الخدمات تم تفعيلها بشكل كبير داخل أماكن عديدة لاسيما في الفنادق والمستشفيات وبعض الجهات التعليمية وهو ما أعتبره أحد أهم نتائج تزاوج ثورتي الاتصالات والإعلام مشيراً إلى بدء المؤسسة استعداداتها لتصنيع أقمار الجيل السادس التي من المقرر إطلاقها خلال عام وهو ما يتم الاستعداد له الآن بوضع المواصفات واستطلاع آراء ومتطلبات شركاء عرب سات وعملائها بالمنطقة العربية وتحديد متطلبات السوق والتي من المتوقع أن تكون لخدمة قطاعات استثمارية عديدة مثل قطاع الصحة والسياحة والمؤسسات التعليمية والجهات العسكرية مؤكداً أنه من المخطط أن يكون تصنيع أقمار "الأسطول السادس" خلال العام الجاري 2012 والتي من المقرر أن يتم من خلال هذا الجيل إطلاق قمرين لخدمة القطاعات سالفة الذكر لم يتم تحديد أسمائهما بعد موضحاً أن خدمات تلك الأقمار سوف تركز على توفير خدمات التليفزيون عالي الجودة Platform High Definition TV بجانب خدمات الـ KA Band من خلال أقمار هذا الجيل التي تتيح للمستخدم إجراء اتصالات النطاق العريض .


حامد : دور مهم وحيوي للتطورات التكنولوجية في صناعة الإعلام المحلي
ويؤكد المهندس هشام حامد مدير إدارة الديكور والمناظر بمدينة الإنتاج الإعلامي أن تطورات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات تلعب دورا مهما جداً داخل صناعة الإعلام ولذلك تحرص مدينة الإنتاج الإعلامي على المشاركة المستمرة والمتابعة الفعالة في تطورات صناعة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مشيراً بذلك إلى انتهاء المدينة من إنشاء ثلاث وحدات جديدة للتصوير الخارجي تعتمد على الأنظمة عالية الجودة High Definition هذا بالإضافة إلى إنشاء ثلاث استديوهات عملاقة على مساحة 1200 متر مربع للتصوير التليفزيوني والسينمائي مشيراً بذلك إلى أن تطورات صناعة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لعبت دورا مهما وحيويا في تطور صناعة الإعلام المحلي بمختلف أشكاله من خلال توفير أعلى مستوى من جودة الخدمات الإعلامية المقدمة من ناحية ومساعدة المنتجين بمختلف مستوياتهم من توصيل رسائلهم بمزيد من الحرية والمصداقية وخاصة بعد أحداث الثورات العربية والتغيرات التي شهدتها المنطقة خلال العامين الماضي والجاري .


حليم : تطوير الإعلام ورعاية الشباب هي الركائز الأساسية للنهوض بالمجتمع
ومن جانبه اعتبر المهندس أشرف حليم رئيس القطاع التجاري بشركة موبينيل أن الثقافة والفن والسينما والإعلام بشكل عام هي الركائز الأساسية التي يمكن من خلالها إعطاء المجتمع دفعة للأمام مؤكداً أن الشباب وقدرتهم على الإبداع والتفكير الحديث هم الوقود اللازم لصناعة التنمية والنهضة التي يحلم بها المجتمع المصري وكل المجتمعات العربية مشيراً بذلك إلى أن شركات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات عليها دور كبير ومهم في هذا الصدد من خلال دعم صناعة الإعلام وتوفير أحدث الوسائل والأدوات التكنولوجية اللازمة لتطوير هذه الصناعة وهو ما تأخذه موبينيل على عاتقها بشكل دائم مؤكداً أن شركة موبنيل فخورة برعاية وتشجيع أشكال مختلفة من الفنون وتشجيع الشباب على استخدام أدوات التكنولوجيا الرقمية للتعبير الفني والإبداع دون قيود مادية ومعنوية تعوق صناعة هذا الإبداع وذلك من خلال الثورة الراهنة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات من ناحية وثورة الإعلام والفنون من ناحية ثانية .


عادل : ارتباط وثيق بين صناعة الميديا وشبكات الإنترنت
كما أوضح بسام عادل مسئول العلاقات الإعلامية بمؤسسة جود نيوز الإعلامية أن الميديا أصبحت مرتبطة ارتباطا وثيقا بشبكة الإنترنت خلال تلك الفترة وقد ظهر ذلك من خلال اتجاه العديد من وسائل الإعلام العربية للتوسع في إدخال التطورات التكنولوجية الراهنة ودمجها بالمحتوى الإعلامى التى تقوم ببثه تلك المؤسسات ورغبتها في عمل بث مباشر للبرامج والأحداث الدائرة من خلال شبكة الإنترنت وهو ما ساعد على ظهور شبكات ومواقع التفاعل الاجتماعية بشكل كبير أصبحت معها كل وسائل الإعلام داخل وسيلة واحدة وهي صفحات الإنترنت مؤكداً أن مؤسسة جود نيوز تعتبر من أولى المؤسسات الإعلامية العربية التي بادرت بالاعتماد على التطورات التكنولوجية الراهنة في بث وإذاعة برامجها مؤكداً بذلك أن ثورة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الراهنة " إنترنت – موبايل – فضائيات " تمثل بالفعل طفرة في سد جزء كبير من الفجوة الموجودة بين مقدمي الخدمات الإعلامية من ناحية والجماهير من ناحية أخرى مشيراً بذلك إلى عدد من التحديات التي تعوق عملية الإعلام الرقمي داخل معظم الدول العربية وأهمها هو سرعات الإنترنت التى ما زالت بطيئة جداً لتشغيل تلك الخدمات مقارنة بالدول الأوروبية التي تستخدم تقنيات الإعلام الرقمي منذ فترة كبيرة فضلاً عن ثقافة الاعتماد على تلك التطورات التى ما زالت متأخرة جداً داخل الدول العربية مشيراً بذلك إلى العديد من المؤسسات العربية التى بدأت الدخول بقوة في هذا الاستثمار الواعد والتي تمكنت بالفعل من تحقيق نتائج مبهرة سواء على الجانب المادي أو الجانب المهني .


مهنا : الإعلام الرقمي يمثل التطور الطبيعي للإعلام التقليدي بعد انتشار المواقع الاجتماعية
ومن جانبه أكد الدكتور محمد مهنا أستاذ الإعلام الإذاعي والتليفزيوني بكلية الإعلام جامعة القاهرة أن الإعلام الرقمي يعد بمثابة الموجه الجديدة لعالم الإعلام بكل صورة وأشكاله خلال الفترة القادمة والتي خلفتها ثورة الاتصالات والتطورات التكنولوجية السريعة والمتلاحقة مشيرا إلى أن الإعلام الرقمي يمثل التطور الطبيعي للإعلام التقليدي وذلك بعد الانتشار السريع للكمبيوتر والشبكة العنكبوتية "الإنترنت " حيث تطلق كلمة رقمي على العديد من المصطلحات الجديدة مثل الاقتصاد الرقمي والتجارة الرقمية وغيرها من المصطلحات التي طرأت مؤخرا على الساحة الدولية مشيراً إلى أن الهدف الرئيسي من الثورة الرقمية هو تبسيط مجريات الحياة وتقليل الوقت من خلال تخزين كم هائل من المعلومات في أوعية تخزين واسترجعها عند اللزوم من جانب المتلقي في أي مكان وفي أي وقت  بالإضافة إلى التعامل مع المعطيات بشكل رقمي الأمر الذي تجلى معه مصطلح ثورة رقمية حقيقية فعلية موضحا أننا في الوقت الحالي نعيش عصر ما بعد ثورة المعلومات أو عصر الثورة المعلوماتية الرقمية والتي جاءت نتيجة التطورات السريعة والمتلاحقة التي نشهدها الآن في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وهو ما أعتبره فرصة ذهبية للمنطقة العربية على وجه التحديد للالتحاق بركب التطورات التكنولوجية في مجال العمل الإعلامي نظرا لثقل المنطقة في العالم إلى جانب وجود العديد من الإمكانيات التي تساهم في ازدهار وإنعاش تلك الصناعة مشيراً إلى أن الإعلام الرقمي يخطو في أطوار كثيرة سواء على مستوى الصحافة أو الإذاعة أو التليفزيون حيث يوجد الآن العديد من التقنيات مثل الكاميرات الرقمية والتكنولوجيات الجديدة في مجال الإنتاج والتي تساهم في إنعاش تلك الصناعة وسرعة نقل المعلومات هذا إلى جانب التغطية الإخبارية عبر التليفون المحمول والتي تعد أحد أوجه الإعلام الرقمي إلى جانب المواقع الاجتماعية على شبكة الإنترنت مثل الفيس بوك واليوتيوب والتي تعد بمثابة الحياة الاتصالية الموجودة والقادمة والتي تمثل أيضا موجة إعلامية جديدة غزت العالم بأسره .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Follow by Email

المتابعون