INI

الثلاثاء، 5 يونيو، 2012

إيسيسكو تقيم ندوة إقليمية هامة حول التشريعات الإعلامية في العالم العربي في ظل تطور وسائل الاتصال الجديدة

في سياق احتفائها بالذكرى الثلاثون على تأسيسها، نظمت المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة -إيسيسكو- ندوة إقليمية هامة حول التشريعات الإعلامية في العالم العربي في ظل تطور وسائل الاتصال الجديدة، ودارت أشغالها على مدى يومي 4 و5 يونيو بالرباط. وقد أسهم في إثراء فعاليات هذه الندوة العديد من الخبراء الإعلاميين المغاربة والعرب الذين تعاقبوا على مناقشة المحاور التالية:



التشريعات الإعلامية لوسائل الاتصال الجديدة في القانون الدولي والعربي،
وتجارب الدول العربية في مجال التعددية والتشريع لوسائل الاتصال الجديدة،
ونماذج من التحديات المرتبطة بتطور وسائل الاتصال الجديدة،
ورؤية المؤسسات والمنظمات الإقليمية والدولية وجمعيات المجتمع المدني لمتطلبات تطوير التشريعات الإعلامية العربية في ظل تطور وسائل الاتصال الحديثة.



وفي هذا الصدد، شددت الدكتورة منى الأشقر،منسقة المرصد العربي للسلامة والأمن في الفضاء السيبراني،أن الإعلام يرتبط ارتباطا وثيقا بالأمن القومي و الاجتماعي والثقافي والسياسي والاقتصادي للمجتمعات، وهنا تكمن أهمية الإطار التشريعي والتنظيمي الذي يتناوله في تحقيق أمنها وسلامتها. وقالت الأشقر، إن الإعلام بات يشكل سلطة أولى في بعض الدول، حيث تسقط حكومات وأنظمة بضغط من الرأي العام، مضيفة أن هناك ما يفوق 86 مليون مستخدم عربي لشبكة الإنترنت، منهم 34 مليون و572 ألف من مستخدمي الفيسبوك، ناهيك عن الازدياد المضطرد لعدد المدونات العربية ونشوء مواقع إعلامية وإخبارية عربية أسهمت بقسط وافر حركات التغيير التي تشهدها المنطقة العربية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Follow by Email

المتابعون